|  |   |   |   | |

مقدمة

الصحة النفسية تعتبر حجر الزاوية للخدمات الصحية والطبية نتيجة التطور الثقافي وإحاطات العصر بمالها من إنعاكسات  على النفس والعقل البشري  الأمر الذي يؤدي إلى الاضطرابات الاجتماعية التي تعوق التنمية والإنتاج ،  وتجنباً لما قد يحدث من رواسب ومشاكل نفسية واجتماعية من خلال التفاعل  مع المتغيرات الحديثة .
ونتيجة لذلك اهتمت وزارة الصحة العامة والسكان بإنشاء خدمات الصحة النفسية مع الاستفادة من العلوم الحديثة كالطب النفسي والعلوم النفسية والاجتماعية والتقنية الحديثة خصوصاً عن الممارسات القديمة الخاطئة والطرق البدائية في العلاج النفسي التي سادت قبل الثورة .


صحيح أنه تم إنشاء برنامج وطني للصحة النفسية في أواخر الثمانينيات وتم إدراجه في معظم الخطط السابقة والخطة الخمسية وكانت جميعها مبنية على وجود برنامج مؤسس بطرق علمية  لكن للأسف الشديد كانت توضع جميع الخطط في ظل غياب البنية التحتية للبرنامج مما أدى إلى فشلها .
ومن أبرز المشاكل التي  أدت إلى فشل البرنامج في الماضي التركيز فقط على نسبة ضئيلة ممن يحتاجون العلاج والمتمثلة في فئة المرضى المز منون في المصحات الذي تعوق تحسين  الخدمة في المصحات النفسية وقد حولت  هذه المرافق من مؤسسات علاجية إلى مؤسسات إيوائية حيث كان تنفق موارد الصحة النفسية على قلة من المصحات النفسية وحتى هذه المصحات تقدم رعاية متدنية الجودة لأسباب عديدة منها .
1. تعدد الجهات المعنية في ظل غياب التنسيق .
2. الافتقار إلى الموارد البشرية المؤهلة .
3. الافتقار إلى التشريعات النظم واللوائح .
4.شحة الموارد المالية .

م

الموضوع

التاريخ

1-

البرنامج الوطني للصحة النفسية

مايو/2008م

2-

إحصائيات لعدد الأسرة والكادر الطبي والفني في بعض المحافظات الخاصة بالصحة النفسية

مايو/2008م