|  |   |   |   | |

ورشة خاصة بمناقشة سبل مكافحة وباء الدفتيريا بصنعاء 

 

[27/ديسمبر/2017] صنعاء - سبأ: 
عقدت في صنعاء اليوم ورسة عمل خاصة بمناقشة سبل مكافحة وباء الدفتيريا والذي بلغ عدد الحالات المصابة أكثر من 128 حالة ووفاة 38 حالة.

ناقش المشاركون في الورشة التي نظمتها الشبكة الوطنية للاستجابة الإنسانية بحضور ممثلي عدد من المنظمات الدولية "اليونيسيف والصحة العالمية وأطباء بلاحدود وجمعية العون المباشر وبمشاركة عدد من الأطباء اليمنيين، أسباب إنتشار الوباء في ظل تدهور الوضع الصحي جراء العدوان منذ مارس 2015م.

وقدم المشاركون في الورسة أوراق توعوية عن وباء الدفتيريا المعروف عربيا بالخناق والذي يعد من الأمراض التي كانت قد اختفت من اليمن نهائيا في أواخر ثلاثينيات هذا القرن.

  وأكد المدير التنفيذي للشبكة المنظمة الدكتور عمر العريقي أهمية تكاتف الجهود للقضاء على هذا الوباء والذي انتشر في أكثر من ثلاث محافظات يمنية منها إب وصنعاء وصعدة والحديدة. 

وتوقع أن يكون هذا الوباء أكثر إنتشارا وفتكا بالمصابين من وباء الكوليرا في حال لم تتوفر الأمصال واللقاحات الكافية لتحصين المواطنين تجنبا لأنتشاره وهو لا يزال في مراحله الأولى. 

وخرج المشاركون في الورشة بعدد من التوصيات ومنها الدعوة إلى القيام بمسح ميداني للمناطق الموبوءة لتوفير قاعدة بيانات تمكن وزارة الصحة والمنظمات الدولية على مكافحة الوباء.

  وأوصى المشاركون بعقد دورات تدريبية للكوادر الطيبة عن وباء الدفتيريا وكيفيه علاجه والقضاء عليه.