|  |   |   |   | |

إفتتاح المؤتمر اليمني العلمي الأول للتصوير التشخيصي للقلب بصنعاء

 

[23/نوفمبر/2017] صنعاء - سبأ: 
افتتح وزير الصحة العامة والسكان الدكتور محمد سالم بن حفيظ ومعه نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عبدالله الشامي اليوم بصنعاء أعمال المؤتمر اليمني العلمي الأول للتصوير التشخيصي للقلب، نظمته جمعية القلب اليمنية.

وفي إفتتاح المؤتمر الذي شارك فيه نخبة من أطباء القلب من اليمن ومصر وإيطاليا .. أشاد وزير الصحة العامة والسكان بجهود الكادر الطبي في الإعداد لهذا المؤتمر العلمي الصحي الأول الذي جمع أطباء اليمن من كافة المحافظات اليمنية وخاصة في ظل التحديات القائمة التي تمر بها البلاد جراء العدوان والحصار.

وقال " إن هذا المؤتمر، مؤتمر السلام فالطب سلم وسلام وأنتم تجاوزتم الظروف الصعبة والتقيتم في مؤتمركم هذا بنخبة من أساتذة العلم من اليمن وجمهورية مصر العربية وإيطاليا عبر التكنولوجيا الحديثة التي تعزز موقفكم أنكم مواكبين لتطورات العصر والتقدم التكنولوجي ".. منوها بكل من ساهم ورتب لإنعقاد المؤتمر العلمي وتمنياته للمجتمعين الخروج بتوصيات علمية ومهنية تخدم تقدم الطب في الوطن.

فيما اعتبر نائب وزير التعليم العالي إنعقاد المؤتمر في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد جراء العدوان والحصار، إنجاز وتحدٍ كبير يضاف إلى الإنجازات التي حققها الشعب اليمني في الصمود ومواجهة العدوان على مختلف الصعد .

وأكد أن المؤتمر العلمي الأول للتصوير التشخيصي يعد نقلة نوعية من حيث المشاركة وأوراق العمل المقدمة التي تسهم في تبادل الخبرات والأفكار والآراء بين أطباء القلب المحليين والدوليين ومعرفة التقنيات والوسائل الحديثة لعلاج أمراض وجراحة القلب وإمكانية الإستفادة منها في تطوير طرق معالجة مرضى القلب.

ولفت الدكتور الشامي إلى أن وزارة التعليم العالي تسعى لتشجيع ودعم الأبحاث العلمية بتفعيل قطاع البحث العلمي في الوزارة والمراكز البحثية في مختلف الجامعات اليمنية وصولاً إلى إيجاد كم معرفي وبحثي خاص باليمن إضافة إلى إقامة عدد من المؤتمرات العلمية اليمنية الهادفة تشخيص عدد من المشكلات التي تواجه اليمن في الجوانب الصحية والاقتصادية والاجتماعية وإيجاد الحلول والمعالجات اللازمة لها.

ونوه بمبادرة جمعية القلب اليمنية ودورها في إعداد وتنظيم هذا المؤتمر النوعي والأول من نوعه على مستوى اليمن والذي يجمع خبرات يمنية ودولية لإستعراض آخر الطرق والوسائل في طب وجراحة القلب في العالم.

بدوره أوضح رئيس جمعية القلب اليمنية الدكتور صالح عاطف أن المؤتمر يهدف لمساعدة أطباء القلب في اليمن للوصول إلى التشخيص السليم عبر استخدام الوسائل والتقنيات الحديثة المتاحة بما يكفل حصول المرضى على المعالجة المناسبة.

وأكد سعي الجمعية كونها إحدى الجمعيات العلمية المتخصصة لنقابة الأطباء والصيادلة اليمنيين منذ تأسيسها، إلى عقد المؤتمرات والندوات وورش العمل المحلية في مختلف المحافظات ومساعدة وتشجيع منتسبيها لعمل البحوث العلمية المتقدمة فضلاً عن دورها في مساعدة الأطباء والفنيين ومنتسبي التمريض للمشاركة في المؤتمرات الإقليمية والدولية.

ولفت الدكتور عاطف أهمية تضافر الجهود لتفعيل دور المؤسسات والعمل على تطويرها وبما يكفل تحقيق الإنجازات الهامة في هذا الجانب .. مشيدا بتفاعل كافة الأطباء المشاركين من مختلف المحافظات وكذا دعم ورعاية الشركات للمؤتمر.

في حين استعرض رئيس المؤتمر العلمي للتصوير التشخيصي للقلب الدكتور نور الدين الجابر أهداف ومحاور المؤتمر العلمية في تعريف أطباء القلب بأحدث الطرق والوسائل الحديثة لتصوير القلب والأوعية الدموية بإعتبار التشخيص السليم يؤدي إلى نتيجة إيجابية وفعالة.

وثمن جهود اللجنة المنظمة واللجنة العلمية والمستشفى السعودي الألماني والشركات الطبية الداعمة والراعية للمؤتمر ودورهم في إعداده وتنظيمه للخروج بتوصيات ونتائج تسهم في تحسين وتطوير خدمات الكشف الحديث للقلب في اليمن.

من جهته أوضح المدير التنفيذي للمستشفى السعودي الألماني الدكتور عبدالله الداعري أن المؤتمر يأتي بهدف توحيد المعلومات لدى الأطباء للوصول إلى كل جديد على مستوى العالم ليتم تداوله ومناقشته في المؤتمر، وتطبيق الأطباء للمعايير الحديثة في معالجة المرضى.

عقب ذلك بدأت جلسات أعمال المؤتمر حيث استعرض أخصائي القلب الدكتور طه الميموني في ورقة علمية بعنوان "طرق التشخيص الحديثة عبر جهاز الإيكو" الموجات فوق الصوتية للقلب " فيما تناولت الدكتور علي المنيباري ورقة بعمل بعنوان تطور تصوير القلب، تلاها تقديم معلومات حديثة حول تقييم أمراض صمامات القلب للدكتور احمد شرف.

وناقش المؤتمر في جلساته الأربع أوراق عمل مقدمة من أخصائيي القلب من اليمن ومصر وإيطاليا تمحورت حول تقييم وظائف البطنين الأيمن والأيسر، وتحليل المقاطع الخلقية، وآلية تصوير البطين الأيمن الجزء المعتم من القلب، فضلاً عن كيفية استخدام الأنسجة المقطعية في القلب والأوعية الدموية، ومعرفة دورة الأنسجة المقطعية في طوارئ القلب.

واستعرضت الأوراق أثر أشعة أكس راي في تقييم القلب والأوعية الدموية ودور جهاز الإيكو في فسيولوجية وكهربائية القلب، إضافة إلى معرفة دور الفحص الذري لحيوية القلب، كما سلطت الأوراق الضوء على آخر التقنيات والطرق الحديثة لعلاج أمراض وجراحة القلب.

وأقيم على هامش المؤتمر معرض علمي لعرض آخر المنتجات من أصناف الأدوية المختصة بعلاج أمراض القلب لمجموعة من وكلاء الشركات المحلية والأجنبية.

حضر الإفتتاح وزير الدولة حميد المزجاجي وعدد من المسئولين ونخبة من خبراء وأخصائيي أمراض وجراحة القلب في اليمن .