|  |   |   |   | |

وزير الصحة: 130 شهيداً وجريحاً بينهم 96 طفلا في مجزرة العدوان بضحيان

[10/أغسطس/2018]
  أعلن وزير الصحة العامة والسكان الدكتور طه المتوكل أن عدد الشهداء والجرحى في جريمة استهداف العدوان حافلة أطفال وسط سوق مدينة ضحيان بمحافظة صعدة بلغ 130 بينهم 96 طفلاً في حصيلة غير نهائية.

وأوضح وزير الصحة في مؤتمر صحفي نظمته اليوم وزارتا الصحة العامة وحقوق الإنسان في مسرح الجريمة أن عدد الشهداء وصل إلى 51 شهيداً بينهم 40 طفلاً ، فيما بلغ عدد الجرحى 79 بينهم 56 طفلاً.

ودعا الدكتور المتوكل المنظمات العاملة في مجال الطفولة إلى الاضطلاع  بمسؤوليتها برفع الصوت لإيقاف العدوان .. مشدداً على أهمية العمل لإحالة مرتكبي هذه الجرائم إلى المحاكم الدولية .

وحث وزير الصحة العامة والسكان شرفاء العالم إلى الوقوف أمام هذه الجريمة التي يندى لها جبين الإنسانية وقفة مسؤولة والعمل على الضغط من أجل إيقاف العدوان .

من جانبه أشاد محافظ صعدة محمد جابر عوض بمبادرة وزارة الصحة العامة ووزارة حقوق الإنسان في الوصول المبكر للمحافظة للإطلاع عن كثب على الجريمة الوحشية التي استهدفت اطفالاً في سوق مكتظ بالمتسوقين وأدت إلى استشهاد العشرات منهم.

وأكد المحافظ عوض دأب تحالف العدوان الأمريكي السعودي على ارتكاب الجرائم بل أصبحت منهجية لديه قتل الأطفال والنساء.

فيما أكد مدير مكتب وزيرة حقوق الإنسان طلعت الشرجبي أن كافة الأدلة تشير إلى استهداف طيران العدوان لحافلة الأطفال أثناء رحلة ترفيهية في خرق واضح للقوانين الدولية وتجاوز مبدأ الحماية للمدنيين.

وأشار إلى أن فريق الوزارة اطلع عن كثب على مسرح الجريمة ورصد ووثق وقائعها.. لافتاً إلى أن هذه المجزرة تعد جريمة حرب لا تسقط بالتقادم ولا يمكن أن يفلت مرتكبوها من العقاب.

كما أكد ممثلو عدد من المنظمات الحقوقية الذين زاروا مسرح الجريمة أن هذه المجزرة مركبة ضد مدنيين أولاً وأطفال ثانياً وارتكابها تحد صارخ لكل المواثيق والقوانين الدولية.

وبعد عقد المؤتمر الصحفي توجه الوفد الزائر مع قيادة السلطة المحلية إلى مستشفيي الطلح والجمهوري للاطلاع على أحوال الجرحى وقدموا لهم هدايا رمزية.
سبأ