وزارة الصحة العامة والسكان
|  |   |   |   | |

هيئة تنسيق الشؤون الإنسانية وممثلو المنظمات الدولية يدينون استهداف المدنيين بالحديدة

[04/أغسطس/2018]

عقد اليوم اجتماع بمقر الهيئة الوطنية لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية ومواجهة الكوارث ضم ممثلي أكثر من عشر منظمات دولية.



وفي الاجتماع عبر ممثلي المنظمات الدولية العاملة في اليمن عن استيائهم جراء استهداف المدنيين في الحديدة .. معتبرين ما جرى بالحديدة بالأمر المروع والمؤسف.

وأدان بيان صادر عن الاجتماع الذي ضم ممثلة الأمم المتحدة والممثل المقيم لبرنامج الأغذية العالمي والممثل المقيم لمنظمة الفاو والممثل المقيم لليونيسيف والقائم بأعمال الممثل المقيم للمنظمة الدولية للهجرة والممثل المقيم لمنظمة الصحة العالمية والممثل المقيم لصندوق الأمم المتحدة للسكان، عملية استهداف الأعيان المدنية في مدينة بالحديدة والتي أودت بحياة العشرات من المدنيين.

واستنكرت الهيئة الوطنية والمنظمات الدولية استهدف المدنيين في المرافق المدنية المحمية بتلك الوحشية دون احترام للقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني.

وأكد البيان أن الاستهداف الممنهج للمستشفيات والمراكز الصحية ومواقع سبل العيش للمدنيين هو استهداف للحياة بكل مقوماتها خاصة في مدينة منكوبة كمدينة الحديدة يعاني فيها الموطنين من أوضاع إنسانية متردية.

ولفت البيان إلى أن حراج السمك بميناء الصيادين من أهم مراكز طلب الرزق للمواطنين فيما يعتبر مستشفى الثورة من المستشفيات التي يٌعتمد عليها في علاج الأمراض والأوبئة المنتشرة جراء الوضع الإنساني المتدهور.

وشدد البيان على أن هذا الاستهداف يقوض كل الجهود الرامية إلى التخفيف من حدة الوضع الإنساني الكارثي وكذا الجهود التي تبذل من أجل الحد من آثار انتشار الأمراض والأوبئة ومنها الكوليرا الذي أصبح يهدد حياة الآلاف من المدنيين داخل مدينة الحديدة.

كما أكدت الهيئة الوطنية والمنظمات الدولية أن استهداف الإعيان المدنية استفزاز واضح للمجتمع الدولي واستخفاف بكافة البيانات والمناشدات للمنظمات الدولية التي تحذر من استهداف المدنيين وتؤكد على ضرورة حمايتهم وكذا تحذيرها من الوضع الإنساني الكارثي في اليمن.

ودعا البيان جميع الأطراف إلى احترام حق المدنيين في الحياة من خلال الالتزام بكافة القوانين والمواثيق الإنسانية ذات الصلة.

سبـأ