وزارة الصحة العامة والسكان
|  |   |   |   | |

الصحة تدين إستمرار تحالف العدوان في تدمير المنشآت الصحية

[28/يوليو/2018]

أدانت وزارة الصحة العامة والسكان استهداف طيران العدوان منشآت حكومية بجانب مبنى المختبر المركزي في محافظة الحديدة بعدة غارات ما أدى إلى تضرر مبنى المختبر وأجهزته بشكل كبير وإخراجه عن الخدمة.

وأكدت وزارة الصحة في بيان تلقته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن تضرر المختبر المركزي وتوقفه عن العمل سيكون له إنعكاسات سلبية على كثير من جوانب الخدمات الصحية بمحافظة الحديدة.

وأشار البيان إلى أن المختبر يقوم بفحص ونقل الدم وإمداد مستشفيات ومراكز المحافظة بما تحتاجه من الدم ومشتقاته وكذا الفحص الدوري لكل مرضى الأمراض المزمنة كزارعي الكلى والفشل الكلوي والسكري والثلاسيميا والملاريا والضنك وغيرها.

ولفت البيان إلى أن تضرر المختبر المركزي بالمحافظة سيضاعف كثيرا من معاناة المرضى والجرحى إضافة إلى الأعباء التي خلفها العدوان والحصار ما سيرفع من معدل الوفيات.

كما أكد أن إمعان دول العدوان في إستهداف المنشآت الصحية وكلما يرتبط بالحياة الصحية كإستهداف محطات المياه والصرف الصحي وصمة عار في جبين المجتمع الدولي.

وقال " مازلنا نأمل خيرا في المنظمات الدولية كالصحة العالمية واليونيسف بأنها ستكون أكثر فهما ووعيا بما يحدث في اليمن منذ أكثر من 1200 يوم لتوجه دعمها ومشاريعها فيما يحتاجه الوضع الصحي في اليمن ".

وطالبت وزارة الصحة المنظمات بسرعة إعادة تأهيل وترميم مبنى المختبر بمحافظة الحديدة وإصلاح أجهزته وأنظمته وتوفير المحاليل واحتياجاته وتشغليه في أقرب وقت ممكن، باعتبارها كشريك فعال مع وزارة الصحة.



كما دعت وزارة الصحة أحرار العالم إلى النظر بإمعان إلى جرائم العدوان وتحالفه على مدى أكثر من ثلاث سنوات ونصف والتنديد بهذه الجرائم وكشفها كأقل واجب تجاه مظلومية شعب وأرض.

سبـأ