وزارة الصحة العامة والسكان
|  |   |   |   | |

مناقشة الوضع الصحي بالساحل الغربي والصعوبات التي تواجهه

[23/يوليو/2018]
الحديدة - سبأ: 
ناقش اجتماع بمحافظة الحديدة اليوم برئاسة وكيل وزارة الصحة العامة والسكان لقطاع الخدمات الدكتور عبد العزيز الديلمي الوضع الصحي  بالساحل الغربي والصعوبات التي تواجهه وسبل معالجتها لتجويد الخدمات الصحية.

وأكد الاجتماع أهمية استغلال الفرص المتاحة لتفعيل دور المستشفيات والمرافق الصحية في المديريات لتقديم خدمات صحية أفضل في ظل توفر الخبرات، وأهمية تفعيل نشاط مستشفى العلفي واستكمال إعادة تأهيله ليشكل رديفا حقيقيا لمستشفى الثورة الذي يواجه ضغط كبير نتيجة الأوضاع الراهنة .

واقر الاجتماع وضع أجندة عمل للسير عليها وعمل دراسات واقعية حول تطوير المستشفيات والمراكز التخصصية فيها واحتياجاتها بهدف بناء بنية صحية متكاملة وبمشاركة الجميع .

كما أقر دعوة إدارة  المنشآت الصحية بمكتب الصحة وأصحاب المستشفيات والمنشآت الصحية والمراكز التشخيصية الخاصة لمناقشة دور القطاع الخاص خلال المرحلة الراهنة .

وأوصى الاجتماع ضرورة التنسيق مع المنظمات الدولية العاملة في المحافظة لإقرار برامج تدريب وتأهيل الكوادر الصحية والتخصصية في مجال الأوعية الدموية وجراحة الحروق والتجميل والعناية المركزية والطوارئ.

وفي الاجتماع الذي ضم مسؤولوا القطاع الصحي في المحافظة استعرض مدير  مكتب الصحة    الدكتور عبد الرحمن جار الله الوضع الصحي في المحافظة ودور المنظمات الدولية في دعم القطاع الصحي ، وأوجه القصور في اداء الكوادر الطبية المسجلة ضمن حوافز المنظمات الدولية والإجراءات الكفيلة بمعالجتها مستقبلا.

  وتطرق إلى مهام إدارة التخطيط والتعاون الفني التي أنشئت حديثا بمكتب الصحة ، وآلية عملها في التخاطب والتواصل مع المنظمات الدولية والجهات الداعمة الأخرى.

  فيما استعرض رئيس هيئة مستشفى الثورة بالحديدة الدكتور خالد أحمد سهيل وضع الهيئة والإمكانيات المتوفرة و المطلوب توفيرها لتقديم خدمات صحية وطبية وعلاجية بصورة أفضل.

وأشار إلى أن الهيئة أعدت آلية لتقدير الحوافز وكيفية تسليمها سواء من عائدات تقديم الخدمات في المستشفى أو تلك المقدمة من المنظمات الدولية.

  بدورة أشار مدير عام مستشفى العلفي التعليمي الجامعي الدكتور يوسف المداني إلى وضع المستشفى والصعوبات التي تحد من تقديم خدماته الصحية و الطبية والعلاجية والمتمثلة في عدم توفيرالمستلزمات الطبية و التجهيزات الفنية اللازمة.

  ولفت إلى وضع  الكوادر الصحية العاملة في المستشفى والحلول والمقترحات المناسبة لإعادة تفعيلها في المستشفى والمرافق الصحية الحكومية في المحافظة.

فيما استعرض نائب مدير مكتب الصحة خالد الحلوي ومدير إدارة الخدمات و الطوارئ عبد الحكيم الطيار خطة طوارئ المحافظة وآلية عملها والسلبيات والإيجابيات والمعوقات والحلول والمقترحات المناسبة لتطوير عمل الطوارئ.

وفي الإجتماع الذي حضره نائب رئيس المجلس الصحي لأنصار الله الدكتور عبد السلام المداني أشاد وكيل الوزارة الديلمي بأداء القطاع الصحي في المحافظة وجهود مكتب الصحة وهيئة مستشفى الثورة في استمرار تقديم الخدمات الصحية رغم ظروف العدوان وما رافقه من حملة إعلاميه مضللة.