|  |   |   |   | |

أمسية رمضانية لإتحاد المستشفيات الخاصة

[28/مايو/2018] صنعاء - سبأ: 



ناقشت أمسية رمضانية نظمها اتحاد المستشفيات الخاصة بصنعاء اليوم بحضور وزير الصحة العامة والسكان الدكتور طه المتوكل ، الوضع الصحي في اليمن في ظل العدوان والحصار .

واستعرضت الأمسية التي حضرها وكيل وزارة المالية عبدالسلام المحطوري و رئيس اتحاد المستشفيات الخاصة الدكتور غلاب الجبلي وقيادات الاتحاد ومدراء المستشفيات الخاصة بأمانة العاصمة، التحديات التي تواجه المستشفيات الخاصة، ومشاكل انعدام وشحة الأدوية والمحاليل الطبية.

وفي اللقاء ثمن وزير الصحة دور المستشفيات الخاصة خلال الفترة الماضية ومساهمتها في تخفيف الضغط على المستشفيات الحكومية وإنقاذ جرحى العدوان خاصة في ظل الظروف الراهنة.

وأكد استعداد الوزارة تقديم التسهيلات وتذليل كافة الصعوبات التي تعترض عمل المستشفيات الخاصة.. مشيرا إلى أهمية تعزيز الشراكة والتكامل بين الوزارة والاتحاد في تقديم خدمات أفضل للمرضى ومراعاة ظروف المواطنين جراء العدوان والحصار.

وأكد الدكتور المتوكل أهمية توزيع الكوادر الطبية والصحية في المستشفيات الخاصة على المستشفيات الحكومية لتخفيف معاناة المواطنين.

واستعرض وزير الصحة الوضع الصحي في اليمن وآثار استهداف العدوان الممنهج للبنية التحتية الصحية والمستشفيات ومنع دخول الدواء ، منوها بصمود القطاع الصحي وكوادره رغم ما تعرض له من اعتداءات مباشرة .

وتطرق إلى ما يعانيه مرضى الأمراض المزمنة كالفشل الكلوي والسرطان وغيرهم جراء شحة الأدوية والمحاليل، مما يستدعي تكاتف الجهود من أجل تجويد وتحسين الخدمات المقدمة للمرضى.

من جانبه أكد أمين عام اتحاد المستشفيات الخاصة فهمي الحكيمي أهمية الأمسية في تعزيز روابط الشراكة والعمل المشترك بين الاتحاد ووزارة الصحة والمؤسسات التابعة لها .

ولفت إلى أن المستشفيات الخاصة قامت بواجبها الوطني والإنساني رغم العدوان والحصار .. مؤكدا الاستمرار في تقديم الخدمات الطبية والصحية رغم شحة الإمكانات والموارد وارتفاع اسعار المواد وصعوبة الحصول عليها .

وأعرب الحكيمي عن أمله في التغلب على هذه التحديات بالتعاون مع قيادة وزارة الصحة لكي تقوم المستشفيات الخاصة بدورها تجاه الوطن.. ولفت إلى أن القطاع الصحي استوعب 85 في المائة من إجمالي الخدمات الصحية المقدمة للجمهور.